ألمُ الصّليبِ ومجدُ القيامة

 

 

 

الحياةُ المسيحيّةُ كلّها حركةٌ مستمرّةٌ للإنتقال من الحياةِ بحسبِ الجسد، إلى الحياةِ بحسبِ الرّوح وهذا لا يتمُّ إلاّ من خلال العماد والصّليب.

جذبَنا المسيحُ إليه ورفعَنا من أمورِ الأرضِ إلى أمورِ السّماء. الأشياءُ كلُّها مُنيرةٌ الآن، السّماء والأرض وما تحت الأرض.

 

 

للمزيد......إضغط هنا