الصلاة في الجزء الثاني من رؤيا القدّيس يوحنّا

 

 

يقول لنا سفر الرؤيا إنّ الصّلاة تغذّي في كلّ واحدٍ منّا وفي جماعاتنا هذه الرؤية المكوّنة من النّور والأمل العميق: فهو يدعونا لئلاّ ندع الشرّ يتغلّب علينا، بل لأن نغلب الشرّ بالخير، وأن ننظر إلى المسيح المصلوب والقائم من الموت الذي يُشركنا في انتصاره. فالكنيسة تعيش في التاريخ، وهي لا تنغلق على نفسها، بل تواجه بشجاعة طريقها في خضمّ المصاعب والمعاناة، مؤكِّدة بشكلٍ قاطع أنّ الشرّ في نهاية المطاف لا يتغلّب على الخير، والظلام لا يحجب روعة الله. 

 

للمزيد....إضغط هنا