حياة القديسة ريتا شفيعة الأمور المستحيلة و المستعصية

 

 

ولدت القديسة ريتا في روكا بيرينا من مقاطعة أومبيريا (ايطاليا) والداها تقيّان فاضلان تسامت فيهما قداسة الأخلاق السخيّة وحرارة التقوى و المحبة الكريمة :هما انطوان لوتـي وإيـميه فيـري. مضى زمن طويل على زواجهما وطعنا في السن دون أن يرزقهما الله ولدًا وفيما كانت أمّها يومًا غارقة في تأملاتها رأت ملاكًا أكّد لها وصول صلاتها إلى عرش العليّ فسوف يرزقها إبنة تكون عظيمة أمام الرب. وظهر لها الملاك ثانية وطلب منها أن تدعو الإبنة مرغريتا اختصرت بإسم ريتا.

 

أبصرت ريتا النور في 22 أيار 1381 وقبلت سرّ العماد في النهار ذاته ولم تمض أيام قلائل على عمادها حتى أخذ والداها يحملانها في قفة من الغزّار وينقلانها معهما إلى الحقل ويضعانها في ظل الأشجار وفي ذات يوم انحدر خشرم نحل كبير وأحاط بها وكانت نحلات كثيرة تدخل فمها وتقطر فيه العسل دون أن تنخزها أبدًا كأنه لم يكن لها (إبر)  ولم تصعد الطفلة صراخًا بل كانت تصدر أصوات التهليل

 

 

للمزيد.....إضغط هنا