مثل الإبن الشاطر

 

 

 

لا يذكّرنا هذا الأحد بأعجوبة ليسوع، بل بمَثَل "الابن الشاطر"، الذي يؤكد على رحمة الآب السماويّ.

 

 

صحيح أنّ كلمة عدالة ورحمة لا تظهر في هذا المثل، لكنها تصف المأساة التي تدور بين أب يحب ابنه المطيع له، وابن ذاهب بملء إرادته إلى الهلاك، وبعدما بدّد ماله بالفوضى، إلى حد أنه خسر حقوقه كابن، وبالتالي لا يمكن أن ينتظر من أبيه شيئًا، من ناحية القانون والعدالة. نحن إذًا أمام ثلاثة أشخاص:

 

 

 

للمزيد.....إضغط هنا