يسوع وبعل زبول

 

 

يناقش يسوع مع الفرِّيسيِّين مواضيع كثيرة حول كيفيّة الشفاءات التي يقوم بها. تنطلق المناقشة من شفاء يسوع ممسوسًا أخرس وأعمى. فُهِمَ هذا الشفاء بمعنَييْن: الأوّل، تعجّب الناس وتساؤلهم حول هويّة يسوع (هل هو ابن داود؟)، والثاني، قرار الفرِّيسيِّين الجازم أنّ يسوع مشعوذ. ويفهم من ذلك أنّ الموضوع الأساس في هذا النصّ ليس الشفاء بحدّ ذاته، بل هويَّة يسوع وطريقة عمله.

 

 

للمزيد......إضغط هنا