مديح الفضائل

 

 

 

 

                                                                                                            

مديح الفضائل

 

 

مديح الفضائل

 

 

 

السلام عليك أيتها الحكمةُ الملكةُ،                 فليحفظكِ الرب مع أختكِ، البساطة   المقدسةِ النقية.


أيتها السيدة، (فضيلةُ) الفقر المقدس،              فليحفظك الرب مع أختكِ، (فضيلة) التواضع المقدس.


أيتها السيدةُ المحبةُ المقدسةُ،                          فليحفظك الرب مع أختكِ الطاعةِ المقدسة.


 أيتها الفضائلُ الكلية القداسة،                        فليحفظكنَّ الرب جميعكنَّ هو الذي منه تأتين وتنبعثن.


ما من إنسانٍ في العالم أجمع على الإطلاق،        يستطيع الحصول على واحد منكنَّ، إن لم يمُت أولاً.

 

 


ومن له واحدةُ، ولم يُهِن الأخريات، فهي له جميعها.

 

 

ومن أهان واحدةً منهنَّ، فليست له أي منهنَّ، ويهينهنَّ جميعًا.

 


 وإن كل فضيلةٍ تُخزي الرذائل والخطايا.
فالحكمةُ المقدسةُ تُخزي الشيطان وكل مكايدهُ.
البساطةُ النقيةُ المقدسةُ تُخزي كل حكمةِ هذا العالم، وحكمةِ الجسد.
 الفقرُ المقدسُ يُخزي الجشع والبُخل وهموم هذا الدهر.  

 

  

التواضع المقدسُ يُخزي الكبرياء وجميع البشر الذين هم في العالم وكل ما هو في العالم.

 


المحبةُ المقدسةُ تُخزي كل التجارب الشيطانيةِ والجسديةِ، وكل المخاوفِ الجسديةِ.

 


الطاعة المقدسةُ تُخزي كل الإراداتِ الجسديةِ والشهوانية،

 

وتُميتُ الجسد، كي يُطيع الروح، ويُطيع أخاهُ،
فيصبحُ طيِّعًا وخاضعًا لجميع البشر، الذين هم في العالم،
بل ليس فقط للبشر، إنما أيضًا، لجميع البهائم والوحوش،
كي تستطيع أن تفعل به ما تشاء، بقدر ما تُعطى من عُلُ، من الرب.

 

 

القديس فرنسيس الأسيزي