من أجمل ما قالت الأم تريزا

 

 

من أجمل ما قالت الأم تريزا

 

 

من أجمل ما قالت الأمّ تريزا

 أنا قلم رصاص في يد الرَّبّ الذي يكتب رسالة محبَّة للعالم.

 عندما تكون مرفوضا ومكروها ومُهمَلًا ومنسيًا من الجميع، فإنّ هذا جوع أعظم وفقر أكبر من جوع أي إنسان ليس لديه ما يأكله.


 لا تعتقد أن المحبّة لكي تكون أصيلة يجب أن تكون خارج المألوف، ما نريد هو محبّة بلا ملل.


 لا تنتظر مَن يقودك لعمل الخير، اعمل الخير لوحدك وللآخرين مباشرة.


 كلّ واحد منهم (وتعني الفقراء) هو يسوع متنكر.
 
 أعمال الخير هي حلقات تكوّن سلسلة المحبّة.


أنا لا أصلّي للنجاح، بل لاكتمال إيماني.


لو أحببت حتى تتعب فلن يكون هناك تعب أكثر بعد، بل حبّ أكثر.


 لو ليس هناك سلام، فذلك لأنّنا نسينا أنّنا إخوة لبعضنا البعض.


 لو أنّك لا تستطيع أن تطعم مائه شخص، فأطعِم واحدًا فقط.


 لو انّك تنتقد الآخرين، فلن يكون لديك أوقات لتحبّهم.


 في هذه الحياة لا نقدر أن نعمل أشياء عظيمة، نقدر أن نعمل أشياء صغيرة بمحبّة عظيمة.


إنّه حقا لفعل عظيم أن تساعد من سقط.


مارس المحبّة في بيتك، لأنّه في البيت يجب أن تبدأ محبّتنا للآخرين.


يسوع قال أحبّوا بعضكم بعضا، هو لم يقل أحبّوا كلّ العالم.


 الفرح شبكة من المحبّة بها تصطاد النفوس.


 الكلمات الطيبة قصيرة وسهلة التعبير، ولكن صداها باقٍ للأبد.


 لنقابل بعضنا البعض بابتسامة، لأنّ البسمة هي بداية المحبَّة.


 أخطر الأمراض هو أن تكون لا أحد لأي أحد.


البشر أنانيّون وغير عقلانيّين وغير منطقيّين، أحببهم رغم هذه الصِّفات كلّها.


الجوع إلى المحبَّة أعظم من الجوع إلى الخبز.


 الأعجوبة ليست في ما نعمل، بل في سعادتنا ونحن نعمله.


 الكلمات التي لا تُعطي نور المسيح تزيد الظلام.

 

الأمّ تريزا